مشروع المسيرة // Al MASIRAH PROJECT

 

:يسرنا الإعلان عن اطلاق مشروع المسيرة في دورته الافتتاحية بموضوع

 “إعادة إعمار منظومة القيَّم”

ندعو الفنانين والمعماريين والكتّاب من جميع انحاء ليبيا وخارجها، للانضمام الى مشروع المسيرة، وهو منصة فكرية، فنية، ومعمارية، تقدم برنامج متنوع من ورش العمل والحوارات والمعارض، بهدف توليد حراك نقدي وابداعي لإصلاح منظومة القيَّم الليبية، بوسائل الفكر والفنون البصرية والمعمارية، وذلك من خلال تطوير مهارات المشاركين الفنية والفكرية، ودعمهم للعمل على تقديم مشاريع إبداعية نقدية وإصلاحية للمشهد الثقافي والمعماري والفني الليبي، مع نخبة من الإستشاريين والمهنيين والمثقفين، وعبر الإستفادة من الدعم الفني والمالي في المشروع

الموعد النهائي للتقديم: 10/ابريل/2022

أراضي مضادة// COUNTER-TERRITORIES

 

أراضي مضادة هو مسابقة فنية وحضرية  دولية ومشروع تشاركي بمنطلق بحثي لتشجيع المعماريين والفنانين والبحاث والممارسين الابداعيين المحليين على العمل والتشبيك مع معماريين ومهنيين دوليين،  لإعادة القراءة والفهم النقدي للوضع التخطيطي والجغرافي الراهن في مدننا واراضينا  بالتركيز على سياقاته الاجتماعية والثقافية ،  عن طريق استخدام منهجيات (الخرائط المضادة) لاعادة توثيق وترسيم الظواهر الثقافية والاجتماعية الفراغية غير المرئية عادة في الخرائط الرسمية، ومنها الظواهر المعلقة والمستبعدة والمكتومة وديناميات الاقليات في توظيف الفراغ، ظواهر  اللامكان، اللاهوية والانفصال.. الخ, باعتبارها مكونات حتمية وأساسية في تشكيل واقع مدننا واراضينا ولها الحق الكامل في الظهور على خرائطنا، من اجل تطوير فهم معمق لعلاقة الانسان الحالية بالبيئة من حوله في الاوضاع شديدة التقلب والتغيير . ومن هنا تأتي أهمية إعادة رسم وصياغة خرائطنا المعبرة كاستراتيجية مضادة للاعتراف بما لا يتم الاعتراف به  في الخطاب الثقافي الراهن والتوعية بوجوده الحتمي

تــــــــــــهافُت// Incoherence-Tahafut

 

معرض تهافُت للعمارة والفنون هو معرض متنقل يتخذ من المدينة ملاذاً لاعادة التفكير في محنة الدمار واعادة الاعمار والتحلل في البيئة المتوترة من حولنا و التقلبات التي تشهدها فكرة الهوية الليبية كل يوم، عن طريق طرح الاسئلة و التفاعل مع الاحداث المعاصرة التي تتحدى وجودنا في مدينة اليوم و التي تؤثر على النسيج الاجتماعي و الثقافي الليبي، في هيئة اعمال فنية و معمارية تمتزج مع الفكر و النقد و التجريد و تسعى لاتاحة فرصة حرية التأويل والتأمل في المعاني ماوراء الاشكال و المباني.